وزارة الزراعة والغابات والرى والثروة الحيوانية والسمكية ولاية كسلا

يهتم بالجانب الزراعى والحيوانى والتنمية الريفية والاستثمار الزراعى والحيوانى

 واقع المياه في الوطن العربي

        تعتبر الموارد المائية من أهم مقومات التنمية في الوطن العربي وأكثرها حرجاً بسبب محدوديتها حيث أن هناك 13 بلداً عربياً تقع ضمن البلدان الافقر مائيا في العالم. وهذه الندرة في المياه تتفاقم باستمرار بسبب زيادة معدلات النمو السكاني العالية. ويوضح تقرير البنك الدولي لسنة 1993 أن متوسط نصيب الفرد السنوي من الموارد المائية المتجددة والقابلة للتجدد في الوطـن العربي سيصل إلى 667 مترا مكعبا في سنة 2025 بعدما كان 3430 مترا مكعبا في سنة 1960، أي بانخفاض بنسبة 80%. أما معدل موارد المياه المتجددة سنوياً في المنطقة العربية فيبلغ حوالي 350 مليار متر مكعب، وتغطي نسبة 35% منها عن طريق تدفقات الأنهار القادمة من خارج المنطقة، إذ يأتي عن طريق نهر النيل 56 مليار متر مكعب، وعن طريق نهر الفرات 25 مليار متر مكعب، وعن طريق نهر دجلة وفروعه 38 مليار متر مكعب. وتحصل الزراعة المروية على النصيب الأكبر من موارد المياه في العالم العربي، حيث تستحوذ في المتوسط على 88 %، مقابل  6.9% للاستخدام المنزلي، و5.1 % للقطاع الصناعي(3).

        ولما كان الواقـع المائي صعباً في الوطن العربي حيث لا يتجاوز نصيبه من الإجمالي العالمي للأمطار 1.5% في المتوسط بينما تتعدى مساحته 10% من إجمالي يابسة العالم، فان الواقع في المشرق العربي يبدو أكثر تعقيداً، إذ لا يتعدى نصيبه 0.2 % من مجمل المياه المتاحة في العالم العربي، في الوقت الذي ترتفع فيه معدلات الاستهلاك بشكل كبير. فخلال الفترة 1980-1990 تضاعف الطلـب على المياه لأغراض الزراعة في دول مجلس التعاون ثماني مرات، رغبة منها في تحقيق الاكتفاء الذاتي بالنسبة لبعض المواد الغذائية، كما ازداد الاستهلاك المنزلي بمقدار ثلاثة أمثاله، خلال نفس الفترة، بسبب تحسن مستوى المعيشة. وأهمية موضوع المياه محلياً وإقليمياً، تكمن في الواقع في صـلاته المباشرة بجهود التنمية بوجه عام، وبصلاته الوثيقة بالقطاع الزراعي بوجه خاص. والواقع ان سياسات الدعم الحكومي للقطاع الزراعي تعتبر أحد ابرز الأسباب المؤدية الى مشاكل استنزاف الميـاه الجوفية. إلا ان تلك الصلات لا تتوقف عند ذلك الحد، بل تمتد لتطال موضوعات عدة، ربما انطوى كل منها على تحد، كالبيئة والموارد الطبيعية وحتى عجز الميزانية العامة للدولة(3).

        ومن ذلك يتضح ان على الدول العربية ان تعطي موضوع تنمية الموارد المائية والمحافظة عليها الأولوية القصوى عند وضـع إستراتيجيتها الأمنيـة، ويجب أن يكون موضوع «الأمن المائي» على رأس قائمة الأولويات، وذلك بسبب قلة الموارد المائية التقليدية، مما يستدعي العمل الجاد على المحافظة على هذه الموارد ومحاولة تنميتـها وكذلك إيجاد موارد مائية جديدة. وخصوصاً ان معظم منابع الأنهار بيد دول غير عربية مما لا يعطيـها صفة المورد الآمن، كما ان المياه الجوفية، في اغلب الدول العربية، محدودة ومعظمها غيـر متجدد لعدم توفر موارد طبيعية متجددة كالأمطار تقوم على تغذية هذه المكامن وتزيد من مواردها. لذلك يجب أن ينصب اهتمام القائمين على إدارة الموارد المائية على المحافظة على موارد المياه الجوفية وزيادة كمياتها، بل وتحسين نوعيتها واعتبارها مخزونا استراتيجيا في مكامن آمنة. ويمكن تلخيص البدائل المطروحة لتجاوز الفجوة المائية الحالية ما بين العرض والطلب (الموارد المائية المتاحة والاحتياجات الفعلية للاستهلاك) في المنطقة العربية فيما يلي:

1- ترشيد استهلاك الموارد المائية المتاحة.

2- تنمية الموارد المائية المتاحة.

3- إضافة موارد مائية جديدة.

        فبالنسبة الى ترشيد الاستهلاك هناك عدة أساليب يمكن إتباعها مثل: رفع كفاءة وصيانة وتطوير شبكات نقل وتوزيع المياه، تطوير نظم الري، رفع كفاءة الري الحقلي، تغيير التركيب المحصولي وكذلك استنباط سلالات وأصناف جديدة من المحاصيل تستهلك كميات اقل من المياه، وتتحمل درجات أعلى من الملوحة.

أما بالنسبة إلى تنمية الموارد المائية المتاحة ، فهناك عدة جوانب يجب الاهتمام بها مثل: مشروعات السدود والخزانات وتقليل المفقود من المياه عن طريق البخر من أسطح الخزانات ومجاري المياه وكذلك التسريب من شبكات نقل المياه.

        أما بخصوص إضافة موارد مائية جديدة، فيمكن تحقيقه من خلال اولاً: إضافة موارد مائية تقليديـة مثل المياه السطحية والمياه الجوفية، مثل نقل المياه من البلدان الغنية إلى الفقيرة أو من مصبات ألانهار  وكذلك إجراء دراسات واستكشافات لفترات طويلة لإيجاد خزانات مياه جوفية جديـدة. ثانياً: إضافة موارد مائية غير تقليدية مثل استغلال مياه الصرف الصحي ومياه التحلية. ولعل هذا الموضوع هو من أهم المواضيع التي يجب على الدول الفقيرة بالموارد المائية الطبيعية، ومنها دول الخليج العربية، الاهتمام بها والتركيز عليها كمصدر أساسي ومتجدد للميـاه. فمياه الصرف الزراعي او الصحي، يمكن معالجتها بتقنيات حديثة وإعادة استخدامها في ري الأراضي الزراعية وفي الصناعة بدلاً من تصريفها دون معالجة الى المسطحات المائية مما يتسبب في مشاكل بيئية خطيرة تؤدي إلى هدر مصدر مهم من مصادر الثروة المائية. ولعل تزايد اهتمام الدول الغنية بالموارد المائية، مثل الدول الأوروبية وأميركا، والمتمثل في المبـالغ الطائلة التي تنفق سنويـاً بهدف تحسين تقنيات معالجة هذه المياه وإعادة استخدامها لهو الدليل القاطع على أهمية هذا المورد وعلى ضرورة اهتمام الدول الفقيرة به والعمل على توفيره كمصدر إضافي للموارد المائية

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 183 مشاهدة
نشرت فى 13 فبراير 2013 بواسطة GashRiver
GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 171 مشاهدة
نشرت فى 28 فبراير 2013 بواسطة GashRiver


http://www.youtube.com/watch?v=9s2zmiBhoO8

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 166 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2013 بواسطة GashRiver


http://www.youtube.com/watch?v=K5BP0si2-Zw&feature=autoplay&list=PL49DAFC6203D1D4C6&lf=results_main&playnext=2

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 159 مشاهدة
نشرت فى 14 ديسمبر 2011 بواسطة GashRiver

 


https://www.youtube.com/watch?v=tmV2woLBeMA

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 144 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2013 بواسطة GashRiver

شجرة المورينقا (( الروّاق)

 

تعرف بالحبة الغالية/ الشجرة الكنز/ الشجرة المعجزة/ شجرة اليسار/الثوم البري.

 اسمها العلميMoringa OLeifera   وهي عبارة عن أشجار وشجيرات تنتمي إلى العائلة Moringaceae ومصدر الاسم يأتي من اللغة التاميلية. أما موطن الشجرة  الأصلي فهو شمال الهند على سفوح جبال الهملايا.

كما تنتشر في باكستان, بنغلاديش وأفغانستان. هذا وتزرع الشجرة على نطاق واسع في العديد من المناطق المدارية والتي تشمل السودان وأثيوبيا والفلبين, كما انتشرت في أمريكا الجنوبية وجنوب أفريقيا.

استخدم قدماء الرومان والإغريق والمصريون شجرة المورينقا في العديد من الوصفات الطبية, 

وتعتبر أشجار المورينقا من أنواع الأشجار متساقطة الأوراق, سريعة النمو, صغيرة إلى متوسطة الحجم,  ارتفاعها من 7  أمتار – 15 متراً, ذات سيقان قائمة منتشرة القمة, ريشية الأوراق بيضاوية مقلوبة خضراء باهتة - ثمارها ذات قرون طويلة ومثلثة المقطع. تنمو الشجرة في الأراضي الطينية الخفيفة جيدة الصرف وتتحمل الجفاف بدرجة عالية - ولا تتحمل الشجرة الصقيع  والجليد.

 تتكاثر الشجرة بالبذور أو العقل و تحتوي بذور ها على 30% زيت, منه 65% حامض الأوليك . يستعمل الزيت في تشغيل الماكينات مثل زيت نبات الجاتروفا وهو غير سام ويستخدم في الطعام.

 

 

 استخدامات المورينقا:-

-         تستخدم الأجزاء المختلفة كغذاء للإنسان حيث تؤكل الأوراق والأفرع الصغيرة والقرون الصغيرة والأزهار والجذور.

وتعتبر الأوراق أكثر مايستهلك من الشجرة كغذاء حيث تحتوي على قليل من الزيوت والكاربوهيدرويتات وهي غنية بالمعادن والفايتمينات والأحماض الأمينية. كما تستهلك الأزهار والقرون مطبوخة . على صعيد آخر يمكن استهلاك البذور المطبوخة مثل البسلة. أما الجذور فيمكن استخدامها في الأكل بعد نزع قشرتها الخارجية لأنها تحتوي على مواد ضارة , كما يوصي بأن لايكثر الإنسان من تناول الجذور لنفس السبب.

-      تصلح الأوراق والأفرع الصغيرة كغذاء لكل حيوانات المزرعة والدواجن ,خاصة إذا ماخلط بالبرسيم بنسبة  70% مورينقا و10% برسيم و20% أي علف آخر.

-      تستخدم بدرة بذور المورينقا في تصفية الماء العكر بطريقة سريعة وفعالة وآمنة تضمن صفاء الماء وإزالة الكثير من الملوثات البكتيرية.

-      تستخدم أوراق وأزهار وقرون وبذور شجرة المورينقا في العلاج البديل لعديد من الأمراض أهمها : سوء التغذية وقرحة المعدة والاسهالات كما تستخدم في علاج الالتهابات الجلدية البكتيرية والفطرية.

-      هنالك العديد من الاستخدامات الأخرى منها: استخدامها كمبيد طبيعي لمكافحة مرض ذبول البادرات في المشتل وكسماد طبيعي . كما يستخدم غلف الأشجار في دباغة الجلود

 

 

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 143 مشاهدة
نشرت فى 13 فبراير 2013 بواسطة GashRiver


https://www.youtube.com/watch?v=_VUQTQgiPY8

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 140 مشاهدة
نشرت فى 13 فبراير 2013 بواسطة GashRiver

صورة توضيحية


http://www.youtube.com/watch?v=BY9_NHZmPSg

 

 

 

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 136 مشاهدة
نشرت فى 18 فبراير 2013 بواسطة GashRiver
GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 131 مشاهدة
نشرت فى 14 ديسمبر 2011 بواسطة GashRiver

 

http://youtu.be/tmV2woLBeMA

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 130 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2013 بواسطة GashRiver

البئية والوسائل الصديقة

مقدمة :-

المحافظة علي البئية تعنى ترشيد استخدام الموارد الطبيعيةوادارتها بشكل افضل وفق احتياجات ومصالح البشر وهنالك علاقة كبيرة بين المحافظة علي البيئة والتنمية المستدامة .

 مفهوم البيئة :-

هي كل مايحيط بالانسان ويوثر فيه سلبا اوايجابا وهي عبارة عن التربة والهواء والماءوالجمادات ومايسود هذا النظام من مظاهر شتى مناخ ورياح المطار ودرجات حرارة

النظام البيئ :-

يقصد به اي مساحة من الطبيعة وماتحويه من كائنات حية وتفاعلها مع بعضها البعض ومايولده بين المكونات الحيه وغير الحيه اي العلاقات السائدة بين الموجودات في الحيز المعين ويأخذ الانسان مكانة في النظام البيئ نظرا لتطوره فهو المسيطر علي النظام البيئ الي حد كبير وتتوقف المحافظة علي النظام البيئ علي حسن تصرف

مفهوم التنمية :-

تعنى عملية تحسين نوع حياة المجتمع مع تاكيد المساواة بين الجنسين في العائدات والفوائد وتوجيه اهتمام خاص ونشاط مركز على المجموعات التى تعانى من الفقر والجهل وتشكل النساء نسبة كبيرة من هذه المجموعات ومن ثم للابد أن تهتم البرامج التنموية بقضايا المراة والعمل علي بناء قدراتها بالتدريب واكساب المعرفة والمهارات التى تمكنها من الوصول للتغير الايجابى والمشاركة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية

 التنمية الريفية :-

تعنى تحسين الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية لسكان الريف وتوفير الخدمات الاساسية مع التركيز علي تنمية العنصر البشر كمحور للتنمية وتوسيع مدراكة لاستغلال الموارد المتاحة في الريف لتلبية احتياجاته بطرق علمية مرشدة ومستدامة ويعتبر رفع الوعي البيئ ضمن اهداف التنمية

الاهداف :-

1/ تبصير المرأة الريفية بدورها في المحافظة علي البيئة للعيش فيها وللاستفادة منها

2/ اكساب المرأة الريفية المعرفة بالوسائل الصديقة للبيئة 3

/ تحريك المرأة للمشاركة في البرامج التنموية

اسباب التدهور البيئ :-

الاسباب المتعلقة بالنشاطات الانسان معظم سكان الريف يعتمدون علي الحطب والفحم كوقود ممايودى الي التأثير السلبى بالقطع الجائر للغابات وازالة الغطاءالنباتى وتعرض التربة للتعريه والزحف الصحرواى كما ان للانسان دوركبير في اختلال التوزان البيئ نظرا للنشاطات والاستغلال غير المرشد في مجال الزراعة والغابات والمراعي مثال تحويل الاراضي الزراعية الي مساكن ومصانع والافراط في استهلاك المراعي والاستخدام المكثف الاسمدة والمبيدات والصيد غير المنظم للحيوانات البرية مماأدى الي انقراضها بالتالي خلل في التوزان البيئ

 التوزان البيئ والتغير المناخى :-

 ظاهرة التغير المناخى ناتجة لاختلال التوزان البيئ ومعظم المسببات ناتجة بفعل الانسان يودى التغير المناخى الي إرتفاع درجة الحرارة وقلة وتذبذب الامطار وبالتالي نقص الغذاء مما يقود لحدوث المجاعات ثم النزوح واللجوء وهذا يودى للاستغلال غير المرشد للموارد الطبيعية وينتج عن ذلك الصراعات والنزاع ايضا الهجرة الي المدن بسبب التغير المناخى تقود للضغط علي الخدمات وانتشار الامراض يؤثرعلى الامن والاستقرار

 العوامل المؤثرة في قابلية المجتمعات الريفية للتغيرات المناخية:-

1/ الفقر وعدم تنوع مصادر الدخل

 2/ سوء ادارة الموارد

3/ الاستغلال غير المرشد للاراض

 4/ هشاتة التربة ومصادر المياه

 5/ ازالة الغابات 6

/ نزوح المجتمعات

7/ ضعف تفعيل الخدمات الارشادية

دور المجتمعات في المحافظة علي البيئة:-

يعتبر الغطاء الشجرى والغابات والمراعي من اهم الموارد الطبيعية والاهتمام بها والعمل علي حمايتها كبيئات طبيعية هامة في إحداث التوزان البيئ اضافة لكونها موردا اقتصاديا هاما يساهم في دخل الاسرة ممايساهم في استقرار سكان الريف ويقلل من معدلات الهجرة الي المدن بجانب اهميتها في المحافظة علي التنوع الحيوى وحماية التربة ولن تحقق فعالية الاهتمام بهذه الموارد عبرتنفيذ استراتيجيات السلطات الحكومية والرسمية فقط لابد من مشاركة فعلية للسكان المحليين والمستفدين منها وتعتبر المرأة عنصر هام في هذا المجال بتمليكها المهارات والمعارف الخاصه بالوسائل الصديقة للبيئة

 وتتمثل الوسائل الصديقة للبيئة في الاتي :-

 1/ حماية الغطاء النباتي حول القرية بعدم قطعة واستخدام بدائل الطاقة

2/ أن تقوم كل اسرة علي الاقل بزراعة شجرة فاكهة مع شجرة ظل

 3/ ترشيد استهلاك الطاقة باستخدام المواقد المحسنة

 يمكن للمراة أن تساهم في خلق بيئة سليمة بالمشاركة في برامج النفير لنظافة القرى والاحياء وتجميع الاوساخ والتخلص منها بصورة دورية والاهتمام بتنظيف مأوى للحيوان والتخلص من المخلفات والاستفادة منها كسماد عضوى مع المساهمة في ردم البرك في اوقات الخريف وعدم تخزين المياه لفترات طويلة والعمل علي تغطية الازيار ويمكن أن تقوم المرأة بدور كبير بنشر فكرة استخدام المواقد المحسنة وبدائل الطاقة

 الية تحريك المرأة للمشاركة في المحافظة علي البيئة وتبنى البرامج الصديقة للبيئة :-

 1/ نشر الوعى البيئ وسط النساء والاطفال

 2/ التدريب علي صناعة مواقد الطبخ والتى تقلل من استهلاك وقود الاحتراق

 3/ تمليك المرأة مصادر الطاقة البديلة مثل الغاز الطبيعى وخلايا الطاقة الشمسية

4/ عمل جمعيات نسوية للمحافظة علي البيئة وترشيد استخدام الحطب والوقود

التوصيات :-

1/استخدام مصادر الطاقة المتجددة مثل الشمس

 2/ تنمية ودعم التقنية الصديقة للبيئة وادارة الموارد

 3/دعم قيام جمعيات حماية البيئة بالمناطق الاكثر تعرضا لاثار التغير المناخي

4/ تطوير ودعم البرامج الارشادية التى تهدف الي الحفاظ علي البيئة

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 130 مشاهدة
نشرت فى 13 فبراير 2013 بواسطة GashRiver


https://www.youtube.com/watch?v=Z2vjzD0JuwI

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 128 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2013 بواسطة GashRiver

 


http://www.youtube.com/watch?v=DSW6KA4WZJg

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 125 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2013 بواسطة GashRiver


https://www.youtube.com/watch?v=Z2vjzD0JuwI

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 124 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2013 بواسطة GashRiver


https://www.youtube.com/watch?v=TXtMtEK_yfY

 

GashRiver

القاش كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 117 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2013 بواسطة GashRiver

وزارة الزراعة والغابات والرى والثروة الحيوانية والسمكية ولاية كسلا

GashRiver
الموقع يهتم بقطاع الزراعة والثروة الحيوانية والتنمية الريفية ونشر الثقافة الزراعية والبيطرية بين المزارعين والرعاة وقطاع المراة والمهتمبن بالمعلومات الزراعية والبحوث العلمية والتسويق الزراعى »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

200,759

إضافات

شاركنا خلال الفترة 12- 15 ديسمبر فى الورشة التدريبية فى مجال بناء الشبكات المعرفية التى تعلمنا منها الكثير المفيد.

كسلا ترحب بكنانة اونلاين

دعوة للمشاركة فى الاجتماع التنويرى الذى ينظمه فريق موقع نهر القاش بقاعة وحدة تنسيق المشروع بكسلا فى يوم الثلاثاء الموافق 27/12/2011 وذلك بهدف تعريف المشاركين بأهمية التشبيك والتفاكر فى كيفية تفعيل مصادر المعرفة وإثراء المعارف على الصعيدين الوطنى والإقليمى.